اخبار دولية

مفتي القدس: الانتفاضة الثالثة انطلقت..
والمنطقة كلها ستنفجر
صرَّح مفتي مدينة القدس الشيخ د. محمد حسين أن الانتفاضة الثالثة انطلقت من داخل باحات المسجد الأقصى، ولا يمكن لأي شخص أن يتكهن بما تحمله الأيام المقبلة فالمنطقة كلها ستنفجر.
ونقلت جهات إعلامية تحذير المفتي للكيان الصهيوني من مغبة عواقب استمرار جرائمه بحق الفلسطينيين ومدينة القدس، محملاً إياه في ذات الوقت المسؤولية الكاملة عن تفجر الأوضاع.
وتأتي تصريحات المفتي عقب وفاة الشهيد الأسير عرفات جرادات، إثر التعذيب بسجن مجدو الصهيوني وهو ما فجر انتفاضة ثالثة.
وقال د. حسين: (إن ما تقوم به “إسرائيل” من اقتحامات داخل المسجد الأقصى يأتي ضمن حملة تصعيد مدروسة تنتهجها “إسرائيل” ضد المدينة المقدسة، بدءًا من الحفريات تحت المسجد ومحيط حائط البراق، وصولاً لهدم البيوت في الأحياء المقدسية، انتهاءً باشتعال نيران الانتفاضة الثالثة التي ألقي بمسؤولية اندلاعها على الرئيس الأمريكي بارك أوباما بدعمه لسياسة “إسرائيل”).

جمعيات تنصيرية أمريكية تبيع أطفال مالي
أوقفت السلطات الجزائرية جمعيات تنصيرية أمريكية في ولاية تمنراست، بعد أن اكتشفت أنها تعمل على التنصير وسط اللاجئين الماليين ومواطنين جزائريين.
وأوضحت تحريات أمنية في تمنراست، أن هذه المنظمات تقوم ببيع أطفال مالي اللاجئين في البلاد لشبكة دولية تتعامل مع أطراف أجنبية ترغب في تبنّي أطفال رضع.
وقال مصدر مطلع إن ما لا يقل عن 20 طفلا لا يتعدى عمر أكبرهم 6 سنوات، تم تهريبهم عبر الجزائر ثم تونس إلى عدة دول غربية.
وأفادت المصادر بأن الأسر التي باعت أطفالها تقاضت مبالغ لا تتعدى 1000 أورو، مقابل التخلي نهائيا عن أطفالها.
وقال المحققون أن الأمر يتعلق بشبكة متعددة الجنسيات، تنشط في عدة دول إفريقية وتدار من الولايات المتحدة الأمريكية لصالح منظمات تنصير “مسيحية بروتستانتية”، قامت خلال العام 2012 بتهريب أطفال من أسر فارة من الحرب في مالي إلى أوروبا والولايات المتحدة، بغرض تنصيرهم.

تصاعد الاغتصاب الجماعي للمسلمات في بورما

تصاعدت حالات الاغتصاب التي تتعرض لها المسلمات في بورما على أيدي قوات الأمن.
وأشار شهود إلى تعرض ما لا يقل عن 13 امرأة للاغتصاب لفترات طويلة من قبل قوات الأمن البورمية في قرى نائية بولاية أراكان، وحذر جماعات حقوق الإنسان من أن الحادث يهدد بإشعال المزيد من العنف في المنطقة؛ حيث شهدت عدة موجات من أعمال الشغب العرقية والدينية منذ يونيو من العام الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 شخص.
ووصفت إحدى الضحايا وهي فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً كيف أن مجموعة من الجنود النظاميين وحرس الحدود في بورما دخلوا منزلها في بلدة “منغدو” في منتصف الليل حيث اعتقلوها ونقلوها إلى أماكن مختلفة بشكل منفصل، وتعرضت للتعذيب والاغتصاب، مشيرة أيضا إلى والدتها وشقيقتها الصغرى التي تبلغ من العمر 15 عاماً، وقالت: استمر هذا الاغتصاب حتى الفجر، كما تم الاعتداء على 13 شخصاً في القرية.
وأكدت “كريس ليوا” رئيسة مشروع أراكان ولديها فرق مراقبة في بلدة منغدو، تعرض 11 امرأة للاغتصاب في ليلة واحدة.
من جهة أخرى، ذكر مؤتمر أراكان الوطني أن أسر كثيرة من عرقية الروهنجيا المسلمة تفر من مناطق جنوب شرق أراكان: (راسيدنغ، كويشنغ، كيوكتو، سنغينا، وأكياب) إلى مدينة “منغدو” طالبين اللجوء جراء التعذيب المستمر عليهم ونهب ممتلكاتهم وهدم بيوتهم .

أردوغان يطالب بتجريم العداء للإسلام
أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، أنه لا يمكن تجاهل (أن كراهية الإسلام تعتبر جريمة ضد الإنسانية).
وأوضح أردوغان في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لمنتدى الأمم المتحدة الخامس لتحالف الحضارات، في العاصمة النمساوية فيينا (إنه ينبغي تجريم العداء للإسلام، تماماً كما تجرم الصهيونية، ومعاداة السامية، والفاشية).
وتابع رئيس الوزراء التركي (إنه ليس ثمة دين سماوي يجيز الإرهاب، وخصوصاً أن معنى كلمة الإسلام هي السلام)، موضحاً أنه لا يمكن لدين السلام أن يحرض على الإرهاب أو إجازته.
كما جدد أردوغان التأكيد على أن مهمة القضاء على التحيزات، وإغلاق الفجوات، تعتبر واحدة من أهم الجهود التي يجب أن يتولاها تحالف الحضارات.

تجهيز قوات أممية إلى مالي لمواجهة الإسلاميين
أعلن مصدر مسئول رفيع المستوى لدى الأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة تفكر في احتمال إرسال بعثة لحفظ السلام إلى مالي
وأوضح المصدر أن هذا التفكير طرح في مستهل اجتماع لمدة يومين لرؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في كوت ديفوار.
وقال سعيد جنيت، مسئول الأمم المتحدة لغرب أفريقيا، للقمة الـ42 للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في العاصمة السياسية لكوت ديفوار ياموسوكرو: “أمانة الأمم المتحدة بدأت في دراسة الظروف التي سيتم نشر قوات حفظ السلام وفقا لها”.
وقد طلب مجلس الأمن الدولي من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تقديم تقرير جدوى قبل نهاية مارس حول مهمة للأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي.
وقال سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار ارو: “هذه المهمة ستحل محل البعثة الدولية لدعم مالي عندما تسمح الشروط الأمنية بذلك”.
وأضاف السفير الفرنسي في ختام مشاورات في مجلس الأمن “فرنسا عملت على تبني مجلس الأمن مشروع الرسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة لتقديم تقرير أولي قبل نهاية مارس حول أسس وشروط إنشاء عملية لحفظ السلام”.
وعلى صعيد مواز قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، إن المعارك مستمرة بين القوات الفرنسية ومجموعات إسلامية مسلحة شمال مالي حيث سقط العديد من القتلى.
وأضاف أن المعارك عنيفة ومتواصلة في جبال إيفوقاس شمال مالي.
وأوضح أنه هناك قتلى كل يوم لكن القوات الفرنسية تأخذ عددا قليلا جدا من الأسرى.
وتابع “هنا الأمر أكثر تعقيدا يجب المرور إلى الميدان وإجراء تمشيط بطيء مترا مترا على مساحة شاسعة جدا”.
من جهتها، أعلنت متحدثة باسم منظمة اليونسيف أن المنظمة وجهت نداء عاجلا للأسرة الدولية من أجل جمع 45 مليون دولار لتقديم المساعدات لأطفال ونساء مالي الذين يعانون من الاضطرابات جراء الحرب التي وقعت في الشمال.
ووجهت اليونيسف نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي لجمع 45 مليون دولار من أجل مساعدة النساء والأطفال في مالي.
وأكدت المتحدثة أنه من دون هذه الأموال “ستعجز اليونيسف عن مواصلة نشاطها لإنقاذ الأرواح في صفوف النازحين وكذلك اللاجئين”.
وطلبت اليونيسف 45 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الأساسية لهؤلاء السكان في الأشهر الثلاثة المقبلة.

“الألوية الحمراء”.. منظمة يسارية سرية في تونس
تهدد باغتيالات

كشفت صحيفة إلكترونية تونسية عن تأسيس أول منظمة سرية يسارية راديكالية في تونس تحت اسم “الألوية الحمراء”، والتي هددت بتنفيذ اغتيالات وعمليات تصفية لأهداف تم تحديدها.
وقالت صحيفة “تانيت برس” إنها تلقت بيانا تأسيسيا للمنظمة، وقد جاء فيه “لقد قرّرنا الوقوف في وجه كل يعمل على الهيمنة على السلطة بقوّة السلاح واستخدامه في ترهيب الشعب، واغتيال من يخالفهم الرأي، واغتصاب الوطن عنوة”.
وأضاف البيان: “التاريخ القريب علّمنا أنهم لا يعطون قيمة لحياة طفل أو امرأة، إنهم لا يأبهون لأمن الوطن والسلم الاجتماعي، نظرا لكلّ هذه العوامل نعلن أنه تمّ تشكيل منظّمة الألوية الحمراء التونسية دفاعا عن وطننا ودفاعا عن شعبنا وزعمائنا”.
وأعلن البيان التأسيسي للمنظمة اليسارية السرية، أنه تم تحديد عدة أهداف سيتم تصفيتها في الوقت والمكان المناسبين مع نهاية المدّة المحدّدة.
يشار إلى أن اسم “الألوية الحمراء” يعود إلى منظمة سرية إيطالية ظهرت في العام 1970 في مدينة ميلانو، وقد نفذت العديد من العمليات المسلحة خلال الفترة ما بين عامي 1970 و1988، أبرزها عملية اغتيال رئيس الوزراء الإيطالي ألدو مورو في العام 1978.
وتعيش تونس أزمة سياسية حادة، بسبب الصراع بين مكونات العملية السياسية في البلاد، ورغبة القوى العلمانية في تجاوز الديمقراطية التي لطالما آمنوا بها ودعوا إليها، والتي جاءت بحركة النهضة إلى سدة الحكم في البلاد.
إحدى أكبر شركات الصناعات العسكرية بأمريكا
تسرح 10% من موظفيها
قامت شركة “BAE ” للصناعات الدفاعية بتسريح 3500 من موظفيها أي ما مجموعه 10% من عامليها في الولايات المتحدة الأمريكية.
وذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية أنَّ سبب هذه الخطوة هو تقليص ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية، مما دفعها إلى إلغاء عقود صيانة السفن مع الشركة المذكورة على امتداد الولايات المتحدة، من نورفولك إلى فرجينيا إلى سان دييجو.
وتستخدم الشركة 37.000 شخص في الولايات المتحدة التي تعتبر أكبر أسواقها، حيث تقوم الشركة بتصريف 40% من مبيعاتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>