اخبار دولية

ويكيليكس تكشف أسباب تمسُّك إسبانيا بصحراء المغرب
كشفت آلاف الوثائق السرية لوزارة الخارجية الأميركية في الفترة 1973 و1976، والتي نشرها موقع ويكيليكس مؤخرًا عن أسباب احتلال إسبانيا لصحراء المغرب، والذي كان يصارع حينئذٍ لاسترجاع أقاليمه الجنوبية المستعمَرة من طرف إسبانيا.
وأكدت الوثائق المنشورة على ويكيليكس أن “الوزير الأول الأسبق أحمد عصمان طلب سنة 1974 من الولايات المتحدة الأميركية الضغط على الجنرال فرانكو لدفع إسبانيا إلى مغادرة الصحراء بطريقة سلمية، معلنًا استعداد الرباط لضمان “المصالح الإسبانية في فوسفات الصحراء”.
ونقلت وكالة إعلامية قول د.عبد الفتاح الفاتحي الخبير الاستراتيجي في قضايا الصحراء والشؤون المغاربية: إن “قضية الصحراء لم تخرج عن نطاق التشاور الذي دأب المغرب القيام به مع حلفائه الدوليين، لاسيما الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا لاسترجاعها من إسبانيا بطرق سلمية دون إراقة الدماء”.

مغاربة مهددون بالطرد من السعودية
يعيش الآلاف من المغاربة المقيمين في السعودية، حالة من الخوف والترقب بعد إقرار مجلس الوزراء السعودي قانون “العمالة السائبة” يروم طَرد المُقيمين بطريقة غير شرعية في حالة عدم تسوية الوضعية القانونية في ظرف 3 أشهر.
ويقدر عدد المغاربة المقيمين بالسعودية بالخمسين ألفا، وتُعدُّ “الإقامة بالسعودية من الأعقد بين دول العالم خصوصا مع إجراءات الكفالة التي انتقدتها منظمة العمل الدولية في تقرير لها الأسبوع الماضي”.

المؤتمر العالمي الثاني للباحثين في القرآن الكريم وعلومه
نظمت مؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع)، والرابطة المحمدية للعلماء، ومعهد الدراسات المصطلحية، برعاية قناة مكة الفضائية، المؤتمر العالمي الثاني للباحثين في القرآن الكريم وعلومه، في موضوع: “آفاق خدمة النص والمصطلح في الدراسات القرآنية”، أيام 1-2-3 جمادى الثانية 1434هـ الموافق 11-12-13 أبريل 2013، بقصر المؤتمرات بمدينة فاس.
ويشارك في هذا المؤتمر العالمي العديد من العلماء والباحثين والمتخصصين في الدراسات القرآنية والشرعية من المغرب وبعض الدول الإسلامية.
ويهدف المؤتمر الدولي إلى مناقشة مختلف التصورات الكفيلة بوضع ضوابط لخدمة القرآن الكريم وعلومه خصوصا في مجالي النص والمصطلح باعتبارهما من الحقول المعرفية التي تحتاج إلى تضافر جهود كل المؤسسات المتخصصة في سبيل إنجاح المشاريع التي تروم خدمة القرآن الكريم الذي ارتبط وجود الأمة الإسلامية به كمصدر للهداية الخالدة.
وقد أكد الدكتور الشاهد البوشيخي الأمين العام لمؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) التي تشرف على تنظيم هذا المؤتمر٬ أن البحث العلمي الذي به يكون البناء٬ مطالب في هذا الظرف الذي تجتازه الأمة الإسلامية٬ بالمساهمة في حل معضلتي النص والمصطلح٬ مشيرا إلى أنه لن يكون هنالك تجديد لفهم النص القرآني قبل ضبط المصطلحات التي تعد المفاتيح الأساسية لكل فهم.
ودعا الباحثين في القرآن الكريم وعلومه والمتخصصين والعلماء والدارسين إلى المساهمة من خلال مجهوداتهم الفكرية والعلمية في انتقال الأمة الإسلامية إلى الاستيعاب والفهم واستخلاص الهدي المنهجي من القرآن الكريم في مختلف الميادين.
ومن جانبه٬ أكد السيد علي عمر بادحدح الأمين العام لمشروع سهم النور الوقفي العالمي بجدة (السعودية) على الأهمية التي يكتسيها تنظيم هذا المؤتمر العالمي الذي يتيح الفرصة للعديد من الباحثين والمتخصصين في الدراسات القرآنية من أجل الالتقاء وتبادل الرؤى حول أنجع السبل لضبط ودراسة النص القرآني وكذا الألفاظ الاصطلاحية الخاصة بهذا الحقل المعرفي.
وموازاة مع هذه الجلسات العلمية٬ عرف المؤتمر تنظيم عدة أنشطة منها عقد لقاءات بين الباحثين لدراسة بعض المشاريع والمقترحات الخاصة بتفعيل والنهوض بالدراسات القرآنية في محوري النص والمصطلح، إضافة إلى تنظيم حلقات بحثية لدراسة قضايا تهم التراث المخطوط، وكيفية تعاطي الجمعيات والجامعات مع الدراسات القرآنية، فضلا عن تنظيم محاضرات عامة يؤطرها بعض العلماء والباحثين من بعض البلدان العربية.

215 جمعية في ائتلاف وطني للدفاع عن «حق الجنين في الحياة
تقدم الائتلاف الوطني للدفاع عن «حق الجنين في الحياة»، بمذكرة مطلبية حول «تعزيز ضمانات حق الجنين في الحياة ومكافحة الإجهاض»، إلى لجنة أعضاء الهيئة العليا للحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة.
وتتأسس هذه المذكرة التي وقعتها 215 جمعية مدنية، على 5 مرتكزات أساسية، ثم مقترحات وإجراءات مسطرية، من شأنها -حسب نص المذكرة- حماية حق المغتصبة وتفعيل جانب التبليغ والإثبات، مع تعزيزها بمقترحات وقائية من الحمل الناتج عن جريمة الاغتصاب».
وذلك اقتناعا منها «بضرورة تفعيل النصوص المتعلقة بجريمة الاغتصاب عبر وضع آلية لتفعيل التبليغ وتسريع تحريك الدعوى حماية لحقوق المغتصبة، وتطبيقا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب في حق الجاني أو الجناة.
ينطلق الائتلاف الوطني للدفاع عن «حق الجنين في الحياة» في تقديم هذه المذكرة وحصر موضوعها في مناهضة الإجهاض والدفاع عن حق الجنين في الحياة تحديدا، من تشخيصه لواقع الحال وما يشهده من انتهاك صارخ لهذا الحق، وما يعرفه من خرق سافر ومستمر لقدسية الحياة البشرية بغير وجه حق بفعل حالات ومظاهر الاعتداء على حق الأجنة في الحياة من خلال ممارسات الإجهاض الذي يقع تحت طائلة التجريم المشدد.

الإصدار الثاني لتقرير الحالة الدينية في المغرب
أصدر المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، النسخة الثانية من تقرير الحالة الدينية، التقرير قدم خمس خلاصات أساسية تتركز في استمرار مؤشرات صعود التدين بالمغرب، وتواصل مبادرات المؤسسات الرسمية في المجال الديني، إلى جانب سعي الفاعلين الاجتماعيين للتكيف مع التحولات الجارية في نفس المجال، وكذا استمرار تحديات أثر صعود التدين على العلاقات الاجتماعية، وكذا تنامي تأثير قضايا الحقل الديني على السياسات الوطنية والدولية للمغرب.
التقرير الذي هم سنتي 2009/2010، يتضمن خمسة محاور أساسية يتعلق الأول منها برصد التوجهات الدينية الكبرى للمغاربة، ورصد صورة أولية لحركة هذه التوجهات.
والمحور الثاني يتطرق للفاعلين الدينيين بما فيهم مؤسسة إمارة المؤمنين والعلماء ووزارة الأوقاف والطرق والزوايا الصوفية والحركات الإسلامية.
فيما تناول المحور الثالث تحديات التدين بالمغرب ومستويات رصد هذه التحديات.
أما المحور الرابع فيتناول تفاعلات الديني والاقتصادي، ثم الديني والسياسي والثقافي.
والمحور الخامس والأخير خصص لليهود المغاربة.
وحسب دراسة الشباب والتدين التي أنجزها المركز فقد وصل عدد الشباب الذين يؤدون الصلاة بانتظام إلى 47 في المائة، ويظهر من خلال النتائج تفوق الإناث على مستوى أداء شعيرة الصلاة حيث وصلت إلى حوالي 59 في المائة، في حين وصلت بالنسبة للذكور إلى 36 في المائة.
كما يعتبر إمام المسجد المصدر الرئيسي للمعرفة الدينية عند الشباب بنسبة 40 في المائة، تليه الأسرة بنسبة 23 في المائة.
ويقع التقرير في حوالي 363 صفحة، اشتغل عليه فريق بحثي متنوع في تخصصاته واهتماماته التي تغطي العلوم الاجتماعية والسياسية واللغوية والدراسات الإسلامية والصحفيين.

الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية تستنكر
أرسل المكتب الوطني للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، رسالة احتجاج إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بمناسبة تصريحه في مطلع أبريل بمدينة فاس، في يوم دراسي حول البحث العلمي نظم بكلية الطب، “أن اللغة العربية لغة لا يمكن أن تنتج العلم”.
وقد ورد في البيان الموقع من طرف رئيس الجمعية الدكتور موسى الشامي، “أن الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية إذ تسجل بأسف شديد ما فاه به السيد الوزير في حق اللغة العربية، تدين بشدة مثل هذا الكلام غير المسؤول في حق لغة مدسترة يكيل لها من هم مسؤولون عن حمايتها تبخيسا وتحقيرا لا تستحقه.. وهو تبخيس لدستور المملكة قبل كل شيء”.
يذكر أن الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، أصدرت بيانا مشتركا مع كل من الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية وجمعية تنمية اللغة العربية بتونس، بتاريخ 19 جمادى الأولى 1434-31 مارس 2013، واستنكر البيان ما آلت إليه أوضاع اللغة العربية في الجزائر والمغرب وتونس من تراجع في كافة المجالات والقطاعات.
وسجل عودة اللغة الفرنسية إلى المحيط واستعمالها بقوة في التعاملات الإدارية، وحذر من هذا التراجع الخطير، واعتبره استهانة بمصالح الأمة وثوابتها، وخرقا صريحا لأحكام الدستور والنصوص القانونية الصادرة في هذا الشأن.
وحمل البيان السلطات المسؤولية التاريخية والأخلاقية عن هذا التراجع الذي لا يمكن السكوت عنه. ودعا القوى الحية في المجتمع، من مؤسسات وأحزاب وجمعيات، إلى الوقوف بحزم في وجه هذا التيار التراجعي عن المكتسبات الوطنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>