أخبار دولية

تركيا: على المجتمع الدولي الوقوف بوجه أحكام الإعدام المصرية

أصدرت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سعيد يوسف حكما بإحالة 683 متهمًا من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع إلى مفتي الديار المصرية، للمصادقة على حكم إعدامهم، إضافة إلى التصديق على إعدام 38 آخرين بأحداث عنف عقب الانقلاب على الرئيس مرسي، بحسب الادعاء.

واستنكرت وزارة الخارجية التركية بشدة أحكام الإعدام الجماعية الصادرة بحق معارضي الانقلاب في مصر، داعية المجتمع الدولي لإبداء رد الفعل اللازم حيال تلك الأحكام.

ووصفت الخارجية التركية في بيان لها هذه الأحكام بـ”غير العادلة” كما أنها تعتبر انتهاكا صريحا للحريات والحقوق الأساسية التي قامت عليها المبادئ العامة للقوانين العالمية، والموضحة في معاهدات واتفاقيات حقوق الإنسان الدولية.

وشدد البيان على ضرورة رفض المجتمع الدولي لهذه الأحكام واتخاذ رد فعل مناسب تجاهها، مضيفا «نتمنى من السلطات القضائية المصرية، إعادة النظر في هذه الأحكام التي من شأنها الإضرار بوضع مصر ذات القيمة الكبيرة، دوليا، كما أنها ستلحق ضررا باستقرار الشعب المصري وراحته».

ونقل أسامة مرسي -نجل الرئيس السابق محمد مرسي- موقف الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، عقب صدور حكم بالإعدام ضده وعدد كبير من رموز التحالف الوطني لدعم الشرعية.

وقال: «قال الرجل من خلف قفص الظلم: لو أعدموني ألف مرة والله لا أنكص عن الحق، إننا لم نكن نهذي حين قلنا: إن الموت في سبيل الله أسمى أمانينا.. اللهم فاقبل.. اللهم فاقبل».

 

الإدارة الأمريكية تدير شبكات تواصل اجتماعية

كشف مسؤولون أمريكيون عن قيام الإدارة الأمريكية بإدارة العديد من شبكات التواصل الاجتماعي حول العالم، مشابهة لموقع تويتر، في محاولة منها لتوفير بيئة مناسبة للحوارات السياسية المفتوحة، وأيضا لدعم أهدافها في دول أخرى.

وحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، نقلا عن مسؤولين أمريكيين، فإن إدارة الرئيس باراك أوباما قامت بإغلاق عدد من تلك البرامج في كل من باكستان وأفغانستان، وقبل ذلك كوبا، بعد نفاد تمويلها، إذ فشلت الإدارة الأمريكية في تحويلها إلى مشروعات ذاتية التمويل ناجحة تجاريا.

وأشار تقرير الصحيفة الأمريكية إلى وجود خدمات عاملة ما زالت تحظى بالدعم الأميركي على غرار «Yes Youth Can»في كينيا، مع وجود نية تأسيس خدمات مماثلة في كل من نيجيريا وزيمبابوي، خصوصا أن إدارة بعض من هذه الخدمات والمشروعات تتم بمعرفة حكومات تلك الدول.

وتحدث التقرير عن تولي كل من وزارة الخارجية الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إدارة هذه المشروعات والإشراف عليها.

يشار إلى أن مصادر صحفية أمريكية كشفت الشهر الماضي عن إنشاء الإدارة الأمريكية لخدمة التواصل الاجتماعي «ZunZuneo»في كوبا، التي كانت تهدف، وفق المصادر، وعلى المدى البعيد، إلى تشجيع الشباب الكوبي للثورة على النظام القائم في البلاد، ولكن نظرا لتقلص التمويل وعدم الإقبال عليها، اضطرت الحكومة الأمريكية لإغلاق الخدمة عام 2012.

وبدأت الإدارة الأمريكية في إنشاء خدمات وبرامج التواصل الاجتماعي بعد الربيع العربي عام 2010، إذ بدأ الاعتماد على شبكات التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة في تبادل المعلومات والأخبار في تلك الفترة وحتى الآن.

 

روسيا تتوعد بـ«رد مؤلم» للولايات المتحدة على العقوبات الجديدة

توعدت روسيا بـ«رد مؤلم» على العقوبات الأمريكية الجديدة ضدها، والتي طالت 7 مسؤولين روس، و17 شركة تتبع أشخاصاً من المرتبطين بالدائرة المقربة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف: إن «روسيا لن تبقى دون رد»، مضيفًا: «بالطبع سنرد.. لم نخفِ أبداً أن ثمة إمكانيات لمثل هذا الرد، وطيف الإجراءات التي ستتخذ واسع بما فيه الكفاية».

وأعرب ريابكوف، في تصريحات أوردها تلفزيون «روسيا اليوم»، عن اعتقاده بأن «الرد الروسي سيكون مؤلماً بالنسبة للولايات المتحدة».

واعتبر أنه «لا يحق لأحد أن يتحدث مع روسيا بلغة العقوبات، فسترتد على أصحابها محاولات إملاء شيء ما علينا، أو توجيه إنذارات لنا».

وأعلن البيت الأبيض، في وقت سابق، عن فرض عقوبات بحق سبعة مسؤولين روس، تتضمن تجميد أصولهم المالية في البنوك الأمريكية، وكذلك حظر سفرهم إلى الولايات المتحدة، بالإضافة إلى 17 شركة تتبع أشخاصاً من المرتبطين بالدائرة المقربة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وتضمنت قائمة الشخصيات كلاً من مفوض الرئيس الروسي في القرم، أوليغ بيلافينتسيف، ورئيس شركة «روستيخ» الحكومية للتقنيات العالية، سيرغي تشيميزوف، ونائب رئيس الوزراء، دميتري كوزاك، ومدير هيئة الحراسات الفيدرالية يفغيني موروف.

كما تضم القائمة، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أليكسي بوشكوف، ورئيس شركة «روسنفط»، أيغور سيتشين، والنائب الأول لديوان الرئاسة الروسية، فياتشيسلاف فولودين.

 

منظمات إغاثة تتهم الأمم المتحدة بعرقلة عملها في سورية

صرحت منظمات إغاثة تعمل في سوريا أنها تشعر بالإحباط جراء أسلوب تعامل الأمم المتحدة مع أكبر أزمة إنسانية في العالم، وتتهم المنظمة الدولية باستبعادها وحجب معلومات حيوية لمساعدة ملايين المحتاجين.

وقالت منظمات دولية غير حكومية تعمل في سوريا في رسالة أرسلتها إلى عدة دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي هذا الشهر: إن غياب التنسيق من قبل الأمم المتحدة يتسبب في عدم وصول المساعدات إلى بعض المدنيين في المناطق ذات الأولوية.

وجاء في الرسالة أن الأمم المتحدة لا تبلغ منظمات الإغاثة الأخرى حين تقوم بإدخال المساعدات إلى مناطق من البلاد مما يؤدي إلى احتمال حدوث تكرار في تقديم المساعدات.

يشار إلى أن شهداء الثورة السورية تجاوز 150.000 شخص، إضافة لفرار 2.5 مليون إلى خارج البلاد، ويمثل ما يحدث بسورية تحديا ضخما للعاملين في مجال الإغاثة إذ يحتاج تسعة ملايين شخص داخل سوريا للمساعدة. ويؤدى نقص التمويل والقيود التي تفرضها حكومة بشار وتلك الناجمة عن القتال إلى عرقلة جهود الإغاثة.

لكن المنظمات غير الحكومية تشير إلى أن أوجه القصور في عمليات الإغاثة تزيد من خطورة الموقف، ودعت الأمم المتحدة إلى إظهار قدر أكبر من الزعامة وتحسين التنسيق والمطالبة بتسهيل الوصول إلى المناطق التي تحتاج للمساعدات.

ورفض مسؤولون بالأمم المتحدة في نيويورك وجنيف ودمشق التعليق على تقرير المنظمات غير الحكومية عندما طلب منهم ذلك، لكن منسقة الإغاثة في حالات الطوارئ بالمنظمة الدولية «فاليري آموس» قالت مرارا: إن الحكومة السورية لم تبذل جهدا كافيا للسماح بوصول المساعدات إلى المناطق المحاصرة.

 

تركيا توقف منح تأشيرات دخول للسعوديين من مطاراتها

قالت مصادر صحفية سعودية إن السلطات التركية أوقفت منح إصدار تأشيرات الدخول للسعوديين من المطارات التركية، ونقلت صحيفة «الرياض» عن مصدر مطلع بأنه يتم الآن الحصول على التأشيرة إما عن طريق الوكالات المعتمدة أو مراجعة السفارة التركية بالمملكة حسب الإجراءات المطلوبة.

ودعا ذلك المصدر المسافرين إلى تركيا بضرورة الحصول على تأشيرة الدخول قبل تاريخ السفر. وكان السياح السعوديون المسافرون إلى تركيا يحصلون في السابق على تأشيرات الدخول من المطارات التركية.

 

 نشطاء مصريون يدشنون لحكومة ثورية موازية

برئاسة قائد الحراسة الليلية للرئيس مرسي

دشن جمع من أنصار الشرعية صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للعميد طارق الجوهري قائد الحراسة الليلية للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، لتفويضه كقائد لحكومة الثورة بعد الانقلاب.

وقد وصل عدد مفوضيه للحكومة الثورية الموازية إلى قرابة نصف مليون مواطن، حسبما أوردت صحيفة المصريون.

وفي بيان لها ذكرت الصفحة أن تفويض الجوهري وسيلة جديدة لمناهضة الانقلاب، وتكوين جبهة قوية مع تحالف دعم الشرعية.

ونشرت الصفحة بيانا منسوبا للعميد الجوهري قال فيه: «دعوتي مفتوحة ومبادرتي مفتوحة وخطتي للتحرك مفتوحة والدعوة للجميع والأفكار والاقتراحات تؤخذ على محمل الجد، أسأل الله أن يوفقنا في التوافق وأن يجعل المبادرة سببا في لم الشمل المصري والإسلامي وإعلان الوقوف والتصدي ضد الظلم والطغيان واسترداد الهوية.. أسأل الله أن تلقى المبادرة قبولاً من الجميع وأن نتفق على تنفيذها على الأرض في أقرب وقت بسبب ضيق الوقت».

 

موالون لروسيا يخربون مقبرة لمسلمي الآخاسكا شرق أوكرانيا

قام مسلحون موالون لروسيا بتخريب جدران مقبرة تابعة لأتراك الآخاسكا المسلمين بعد تفكيكها في مدينة «سلافيانسك» التي يسيطرون عليها بشرق أوكرانيا.

وقال «قهرمان سافاروف» مختار قرية «تشارفوني مالاتشار» التي يقطنها أكثر من ألفين من أتراك الآخاسكا المسلمين: إن مسلحين موالين لروسيا قاموا بإزالة جدران المقبرة التابعة لهم بعد تفكيكها، وإن سكان القرية استغربوا تفكيك جدران وأعمدة المقبرة وأخذها، مؤكدا أنهم لم يعرفوا السبب الحقيقي وراء هذا العمل.

وأضاف سافاروف أن «هذه المقبرة أنشئت من قبل أتراك الآخاسكا منذ 25 عاما، حيث يدفن فيها موتى المسلمين من القرية، والقرى المجاورة والمسلمين المتواجدين في مدينة سلافيانسك»، وفقا لوكالة الأناضول.

من جانبه، قال «نبيجان باساتوف» ممثل أتراك الآخاسكا في جمعية الوطن الأوكرانية أنهم لا يعرفون تماما ما إذا كان هذا العمل سرقة عادية، أم أن وراءها أسباب دينية وإثنية، مؤكداً أنهم أبلغوا السفارة التركية في كييف عن الحادث.

وكان أتراك الآخاسكا قد تعرضوا للنفي من أراضيهم الواقعة اليوم ضمن جمهورية جورجيا، خلال فترة الاتحاد السوفياتي، ولم يتمكن معظمهم من العودة إلى مدنهم وقراهم حتى الآن.

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>